مركز الشاهد ينظم ورشة عمل حول التدهور البيئ واثره على الأمن والاستقرار

مقديشو (الشاهد ) ـ نظم مركز الشاهد للبحوث والدراسات الإعلامية ورشة عمل حول التدهور البيئ وأثره على الأمن والاستقرار،وانطلقت فعاليات الورشة 13/4/2012 في قاعة الندوات بالمركز الصومالي للمعلومات في مقديشو.

وشارك في الورشة عدد من مسؤولي وممثلي المنظمات التعليمية والمجتمع المدني، إلى جانب إعلاميين من وسائل الإعلام المحلية والدولية، لتغطية جوانب الورشة التى تأتي في ظل تدهور بيئي يشهده الصومال بسب غياب دور الدولة المركزية في البلاد.

وقدم الأستاذ صالح شيخ إبراهيم طبلاوي مدير الورشة نبذة تعريفية عن مركز الشاهد وانجازاته واهتماماته للقضايا السياسية والاقتصادية و الإجتماعية، لافتاً إلى أهمية تنظيم ورشة تتمحور حول التدهور البيئ في الصومال في هذا التوقيت بالذات.

هذا وقد قدم الإعلامي الأستاذ عبدالقادر عثمان (برنامج) ورقة بحث حول الأثار الاقتصادية والاجتماعية والأمنية والسياسية المترتبة على التدهور البيئ في الصومال، وطرح ورقة لاقت استحسان المشاركين، الذين ناقشوا بجدية بمداخلاتهم الفعالة.

ومن جهته أوضح الشيخ عمر محمود ورطيري ـ داعية اسلامي ـ في مداخلة له أن الورشة (التدهور البيئ وأثره على الأمن والاستقرار) لها أهمية خاصة في الوضع الراهن، ،متناولا النصوص الشرعية التي تتحدث عن أهمية البيئة للإنسان وحمايتها.

ودعا الشيخ ورطيري إلى عقد مزيد من الورش تركز على الحفاظ على البيئة.

يذكر أن فعاليات الدورة ستنتهى غدا السبت على أن تليها ورش أخرى سيعقدها المركز حول مواضيع أخرى في الأيام القادمة.