قضية شهر مارس من شبكة الشاهد الإخبارية تناقش قدرة حكومة فرماجو على تحقيق ما عجزت عنه سابقتها.

This post is also available in: English

لتنزيل العدد بصيغة بي دي أف اضغط على الصورة.

مقديشو (الشاهد) – أصدرت شبكة الشاهد عدد مارس من ٢٠١١ من قضية الشهر تحت عنوان “هل ستحقق حكومة فرماجو ما عجزت عنه سابقتها” وكتبها الصحفي عبدالوهاب شيخ رشيد.

يقول التقرير: “بدأت حكومة رئيس الوزراء فرماجو بداية طيبة وموفقة أكثر من سابقاتها، والرجل يتمتع بخبرة عمل حكومي ومؤسساتي بصورة أفضل من سلفه في المكتب، ثم هو استفاد من أخطاء الحكومة السابقة، فأحسن اختيار أفراد حكومته، التى يحمل اثنا عشر من أعضائها الثمانية عشر درجة الدكتوراة كما يحمل الباقون إما درجة الماجستير أو الشهادة الجامعية وهي ميزة لم تتوفر للحكومة السابقة، ونادرا ما تتشكل حكومة من هذا النوع في إفريقيا، لكن هنالك عدة عوامل تعيق حكومة فرماجو من التقدم وتحقيق الآمال العريضة التي يصبوا لها الشعب الصومالي والتي وعدت أن تحققها في الميادين المختلفة” ويحدد أهم هذه العوامل.

الجدير بالذكر أن قضية الشهر سلسلة الكترونية تصدر من شبكة الشاهد الإخبارية التابعة لمركز الشاهد للبحوث والدراسات الإعلامية في لندن. تناول فضية مهمة تتعلق بمنطقة القرن الأفريقي وشرق أفريقيا من الجانب الإعلامي. وتصدر السلسلة حتى اللحظة باللغة العربية.